-->
U3F1ZWV6ZTIzMTk1Njg2ODk4X0FjdGl2YXRpb24yNjI3NzUxMzA4OTc=

أشهر وأفضل 6 طرق للدفع عبر الإنترنت

طرق الدفع عبر الإنترنت (الدفع اون لاين)




هناك العديد من الأشياء التي يمكن لأي شخص القيام بها عبر الإنترنت، وهي المهام التي اعتقدنا قبل بضع سنوات أنه لا يمكن القيام بها عبر الإنترنت.

الآن يمكن لأي شخص الشراء والدفع، أو تلقي الأموال عبر الإنترنت بسهولة ويسر.

الشيء الرائع هو أن هناك العديد من الطرق للدفع عبر الإنترنت، طرق مختلفة ومناسبة للجميع، كما أنها سهلة الاستخدام وآمنة أيضًا، وتفوق في أمانها طرق الدفع التقليدية.

هل تريد شراء منتجات شخصية عبر الإنترنت؟

هل تريد شراء أدوات لمساعدتك في أداء عملك، مثل شراء برنامج أو أداة مدفوعة؟
هل تريد إرسال أموال أو تلقيها من شخص أو مؤسسة خارج حدودك الجغرافية لأي سبب من الأسباب؟

هل تريد وسيلة للحصول على أموالك المستحقة من خلال العمل عبر الإنترنت.

من خلال طرق الدفع المناسبة عبر الإنترنت المذكورة أدناه، يمكنك القيام بذلك بسهولة، بينما أنت في المنزل تشرب القهوة وتشاهد التلفاز، كل ذلك في وقت قياسي.






أهم وأشهر طرق الدفع عبر الإنترنت



في هذه المقالة سأناقش معك أهم وأشهر طرق الدفع على الإنترنت، مع الأخذ بعين الاعتبار أنها مقبولة ومتاحة في منطقتنا العربية.

1- PayPal


تعد Paypal واحدة من أشهر وأقدم طرق الدفع عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم، حيث يصل المبلغ المحول على الفور إلى حساب PayPal المحول إليه ويتم خصمه من الحساب المرسل.

PayPal هو بنك إلكتروني يمكنك ربطه بحسابك المصرفي أو بطاقة الائتمان الخاصة بك، ومن ثم يمكنك شراء أو تلقي الأموال من شخص آخر يمتلك حساب.

واحدة من مزاياه هي أنه وسيط مالي كبير جدًا، حيث يعتبر الأشهر والأكثر شعبية على الإنترنت، مما يجعله الخيار الأفضل للدفع عبر الإنترنت للعديد من الأشخاص، سواء كانوا أفراداً أو شركات.
عمولة تحويل الأموال عبر Paypal عادلة جدًا مقارنة بطرق الدفع الأخرى، كما يقوم PayPal بتحويل الأموال بسرعة، كما أنه يمثل طريقة دفع مقبولة لدى معظم المواقع العالمية التي تبيع المنتجات أو الخدمات.
من عيوبه أنه غير متاح بكل امتيازاته في جميع الدول، ولا تزال بعض أو كل امتيازاته غير متوفرة في الدول العربية.

2- Payoneer


Payoneer هي إحدى الطرق المثالية لتبادل الأموال عبر الإنترنت، هي عبارة عن بطاقة ائتمان (Mastercard) تابعة لشركة عالمية، وترتبط بطاقة الائتمان هذه بحساب على موقع Payoneer، و يمكنك إرسال واستقبال الأموال بسهولة وأمان وخصوصية.

للحصول على بطاقة Payoneer، تحتاج إلى الذهاب إلى الموقع وملء التفاصيل الخاصة بك، وتأكد من كتابة عنوانك بالتفصيل وبوضوح وبشكل صحيح.

بمجرد ملء التفاصيل الخاصة بك، ستحصل على حساب على موقع الشركة الإلكتروني وسيتم إرسال بطاقة إلى عنوان منزلك خلال فترة معينة تتراوح من أسبوع إلى شهر (اعتمادًا على موقعك).

سيتم إرسال البطاقة إليك مجانًا عن طريق البريد، ويمكنك ربطها بالشركة التي تعمل معها لتلقي مستحقاتك عن طريقه، كما يمكنك استخدامها في أي عملية شراء عبر الإنترنت.

يمكنك سحب رصيدك من أي جهاز صراف آلي (ATM) حول العالم، كما يمكنك تحويل الرصيد إلى أي شخص لديه بطاقة Payoneer مثلك في خطوة واحدة سهلة وبسيطة.

واحدة من مزايا Payoneer هي سرعة التحويل، والعمولة ليست كبيرة مقارنة ببقية طرق الدفع عبر الإنترنت، كما أنها مقبولة كوسيلة للشراء لدى معظم الشركات. وبمجرد انتهاء صلاحية البطاقة سيرسل لك Payoneer بطاقة مجانية أخرى.

ومن عيوبها يمكن أن تستغرق شهرًا أو أكثر للوصول إلى منزلك عبر مكتب البريد، ولكن يمكنك البدء في العد التنازلي لحصولك على بطاقة Payoneer اليوم.

3- الكروت الائتمانية التابعة للبنوك المحلية


تقدم معظم البنوك المحلية بطاقات ائتمان للدفع عبر الإنترنت، بطاقات الائتمان تكون مرتبطة بحسابك المصرفي ولها حد ائتماني وفقًا لرصيد حسابك المصرفي وسياسة الائتمان الخاصة بالبنك.

يمكنك الاتصال بأهم البنوك في بلدك ومعرفة أنظمة بطاقة الائتمان التي يقدمها كل بنك، بعد اختيار البنك الذي تريد أن تعمل البطاقة من خلاله، قم بزيارة الفرع الأقرب إلى ذلك البنك واتبع الإجراءات مع موظف البنك المسؤول.

بعد فترة معينة (من أسبوع إلى 15 يومًا) اعتمادًا على نظام البنك المصرفي، ستحصل على بطاقة ائتمان قابلة للدفع عبر الإنترنت.

في الواقع هذا الموضوع في الدول العربية ما زال شائكا، ففي بعض البلدان من الصعب الحصول على بطاقة ائتمان، وفي بلدان أخرى تكون حدود الائتمان منخفضة للغاية.

يجب عليك الاتصال بالمصرف الخاص بك بنفسك ومعرفة أنظمة بطاقات الائتمان التي يقدمها، وتأكد من إخبارهم أنك ستستخدم البطاقة للدفع عبر الإنترنت.
تتمثل إحدى مزايا بطاقات الائتمان للبنوك المحلية في أنه يمكنك سداد ديون البطاقة تلقائيًا من حسابك المصرفي وأن التواصل مع خدمة العملاء سهل ومرن بلغتك المحلية.

بالإضافة إلى ذلك، تعد بطاقات الائتمان طريقة مقبولة لمعظم الشركات والمحلات التجارية، لذلك فهي الخيار المثالي للتسوق عبر الإنترنت.
وتجدر الإشارة هنا إلى أنه يمكنك ربط حسابك في Paypal ببطاقة الائتمان الخاصة بك، ثم يمكنك تحويل الأموال من حسابك في Paypal إلى البطاقة، ويمكنك أيضًا الدفع بالبطاقة عبرPaypal.
تقدم بعض البنوك نوعًا آخر من البطاقات يسمى البطاقة Prepaid أو المدفوعة مسبقًا، وهذا النوع غير مرتبط بالحساب المصرفي، ويمثل هذا النوع من البطاقات حاوية لتوفير المال، يمكنك إيداعها عبر البنك أو عبر أجهزة الصراف الآلي (ATM).

4- بيتكوين


عملة Bitcoin تحمل الكثير من الجدل حولها، فهناك دول تعترف بها كعملة مقبولة، وهناك دول ترفض الاعتراف بها، كما أن الارتفاع المجنون في سعرها أصبح مصدر جدل بالنسبة للكثيرين.
وبالنسبة لأولئك الذين لا يعرفون ما هي عملة البيتكوين، فهي عملة ليس لها وجود على الأرض ويتم استخراجها (نقصد الحصول على رصيد منها) من حلال عملية تسمى التعدين، والتي تتم من خلال حل معادلات محاسبية معقدة للغاية عبر أجهزة كمبيوتر ضخمة.


تستمد Bitcoin قوتها فقط عبر الاعتراف بها، حيث تقوم ملايين أجهزة الكمبيوتر حول العالم بتسجيل كل عملية تداول للبيتكوين.
واحدة من مزاياها الكبيرة هي أن عمليات تداول Bitcoin لا تحتوي على مصاريف وبعمولات منخفضة جداً، وهي آمنة للغاية، حيث يتم تسجيل عمليات التداول على ملايين الأجهزة.
من بين عيوبها أنها تعد مشكلة لكثير من الحكومات ومستقبلها غير واضح.

5- Cash u (كاش يو)


كاش يو هي بطاقة ماستر مدفوعة مسبقًا (Prepaid Master card) لخدمة العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وهي مشابهة لحد كبير لبطاقة بايونير.

يمكنك شحن رصيدك من خلال أحد الموزعين المعتمدين لديها (قم بزيارة هذا الرابط) وحدد موقعك للعثور على أقرب موزع.

من مميزات كاش يو أنها خدمة دفع مخصصة لمنطقة الشرق الأوسط، والموقع متاح باللغة العربية ويمكن طلب المساعدة باللغة العربية.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن خدمة كاش يو لا تستهدف المستهلكين فحسب، بل توفر أيضًا حلولًا لاستلام الأموال لأصحاب المتاجر عبر الإنترنت.

6- التحويل البنكي الدولي


ليس هناك شك في أن التحويل البنكي هو أحد الأساليب التقليدية لدفع الأموال واستلامها، ويستخدم على نطاق واسع في المعاملات على أرض الواقع، ولكنه أيضًا طريقة معروفة في عالم الإنترنت لتحويل واستلام الأموال.
الفكرة غير مرتبطة بالإنترنت بشكل مباشر، ولكنها تعتمد على كونها وسيلة لدفع واستلام الأموال عن أعمال تتم عبر الإنترنت.
يعد التحويل المصرفي من أهم الطرق وأكثرها شهرة التي تستخدمها الشركات الكبيرة لتحويل الأموال إلى المستفيدين أثناء العمل عبر الإنترنت.

على سبيل المثال، تقوم شركة Google Adsense بتحويل الأرباح الشهرية للمشتركين عن طريق التحويل الإلكتروني، أيضاً أغلب شركات التسويق بالعمولة تقوم بسداد مستحقات المسوقين عن طريق الحوالات البنكية.
في هذا السياق يمكننا أيضًا اعتبار الشيكات الدولية إحدى طرق الدفع على الإنترنت، لأنها تشبه إلى حد كبير الحوالات البنكية الدولية، ولكن في الشيكات ليس من الضروري أن يكون لديك حساب بنكي على عكس الحوالات البنكية التي تصل على حساب بنكي محدد.

نقاط مهمة ونصائح بخصوص الدفع أون لاين


1- لا يتطلب الشراء عبر الإنترنت بالضرورة وجود طريقة للدفع أون لاين، حيث توجد العديد من المتاجر الكبيرة المعروفة على الإنترنت والتي توفر خيار الدفع النقدي عند التسليم، بما في ذلك موقع سوق دوت كوم وموقع نمشي.

2- باي بال ليس البنك الإلكتروني الوحيد، بايونير ليست الشركة الوحيدة التي تقدم بطاقات مسبقة الدفع، وبيتكوين ليست العملة الرقمية الوحيدة.
هناك العشرات ، وربما المئات من طرق الدفع عبر الإنترنت، ولكن هنا أقدم لك عن قصد قائمة مختصرة تحتوي فقط على الأكثر أهمية والأكثر قبولاً عند الشراء، مع مراعاة التنوع.

3- لا تشارك بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بك مع الآخرين، ولا بيانات اتصال حساباتك في البنوك الإلكترونية، ولا معلومات اتصال حساباتك في خدمات البطاقات المدفوعة مسبقًا، ففي حال توافر هذه البيانات مع الآخرين فهذا يمكنهم من استخدام أموالك كما يشاؤون.

4- إن الدفع عبر الإنترنت ليس صعبًا كما يعتقد الكثير من الناس، ولكنه عملية إدخال بيانات سهلة مثل أي عملية أخرى تتم عبر الإنترنت.

5- لا تضع بيانات الدفع الخاصة بك على موقع غير موثوق، يجب أن يكون الموقع https وتكون باللون الأخضر في المتصفح، يجب عليك أيضا إجراء بحث في كل موقع جديد تريد الشراء منه ومعرفة آراء الآخرين حوله.

6- عند حدوث خطأ اطلب المساعدة من خدمة المساعدة على الفور. يخضع الدفع عبر الإنترنت لتكنولوجيا الاتصال التي ربما يحدث بها خطأ ما.

على سبيل المثال قد يحدث خطأ وتحدث عملية الدفع مرتين، في هذه الحالة لا تقلق واتصل بمكتب المساعدة، في معظم الحالات سيعيدون لك المبلغ الخاطئ.
7- لا تنخدع بالخدمات التي تحمل شعار نسخة أو فترة تجريبية مجانية، فبعد انتهاء الفترة التجريبية سيتم خصم هذه الخدمات تلقائيًا من بطاقتك الائتمانية أو حسابك في باي بال.

في حالة لم تعجبك الخدمة يجب عليك إلغاؤها قبل نهاية الفترة التجريبية.
لا تنس مشاركة الموضوع مع أصدقائك على وسائل التواصل الاجتماعي ، كما يسعدني جدًا مشاركة رأيك حول الموضوع من خلال التعليقات أدناه.
الاسمبريد إلكترونيرسالة